اخر الاخبار
الرئيسية » أمور عامة » حملات لضبط الأسعار ومحاصرة الغش
حملات لضبط الأسعار ومحاصرة الغش

حملات لضبط الأسعار ومحاصرة الغش

نفذت إحدى فرق طوارئ الرقابة التجارية حملة تفتيشية مفاجئة على السوق المركزية التابعة لجمعية السالمية التعاونية مساء أمس الأول، وفحص 4 مفتشين السلع الغذائية بها، بدءاً من العروض على المعلبات، وانتهاء بالخضروات، مرورا باللحوم المبردة والمثلجة، مما أسفر عن ضبط بعض المخالفات البسيطة، كما تم التنبيه على مدير السوق في الفترة المسائية باتخاذ اللازم نحو تصحيح السلبيات.
وبدأ رئيس الفريق عبدالعظيم الشمري الجولة بالتعريف عن نفسه، وإبراز هويته لمدير الجمعية داخل المكتب الإداري بالجمعية، وبعدها تحركنا معه بصحبة كل من: محمد الخارجي وخميس البدر وعبدالرزاق بهمن، إلى قسم العروض، وطالب الشمري بإثبات موافقة الوزارة على هذه العروض، كما فحص السعر للمجموعة، والسعر للعلبة الواحدة، وقارن بينهما لمعرفة الجدية في العرض.
في قسم اللحوم، سارع المفتشون إلى فحص كل المنتجات، ولاحظ الشمري عرض أطباق اللحم المفروم لبعض الشركات، مع تنبيه وزارة التجارة على ضرورة فرم اللحم أمام أعين المستهلك، حتى لا يتم التلاعب وإضافة قطع الدهن والجلد الى اللحم، وسارع مدير الجمعية بنقل كل الأطباق إلى عربانة، ومنها إلى الثلاجة الكبرى بالجمعية تمهيدا لإعادتها للشركة المنتجة.

قسم الخضروات
أما في قسم الخضروات، فقد ظهرت مهارة المفتشين المدربين بمد الأيدي داخل الصناديق الكرتونية للخضار والفاكهة، وكان من المدهش اكتشافهم أن بعضها لا يضم إلا ثمرات قليلة والباقي مجرد قصاقيص جرائد!
من المخالفات التي سجلها الفريق أيضا وجود بعض الثمرات الفاسدة في أطباق الفاكهة، لكن اللافت كان تلك المعاملة المتحضرة للمفتشين، وخاصة رئيس المجموعة، عندما يلاحظ مخالفة، فيتكلم بأسلوب راق ومهذب للفت انتباه المسؤولين بالجمعية من دون ضجة أو تعال، وكأن رسالة وزارة التجارة من خلال تفتيشها هي الوقاية خير من تحرير المخالفات.
وأكد مسؤولو التجارة أن فريق التفتيش يضم 500 مفتشا صباحا، ومثلهم ليلا، في حملات مستمرة لضبط الأسعار خلال الشهر الفضيل.

اضف رد