اخر الاخبار
الرئيسية » أمور عامة » حصاد التفوق
حصاد التفوق

حصاد التفوق

وفاء إبراهيم

أكدت المتفوقة وفاء سعيد إبراهيم (مصرية) أنها حازت المرتبة الأولى في القسم العلمي، بنسبة %99.94 بالاجتهاد وتنظيم الوقت بالطريقة الصحيحة، فهو الوصفة السحرية للتفوق، مضيفة إنها من اليوم الأول للدراسة كانت مدركة لأهمية الوقت.
وبيّنت أنها لم تكن تتوقع أن تكون الأولى على الكويت، في الوقت الذي كانت تتمنى وتسعى إلى هذا التفوق، مشيدة بدعم الأسرة والمدرسة اللامحدود، والذي سهل عليها كثيراً من الأمور.
وقالت إنها استعانت ببعض الدروس الخصوصية، ولكن كمكل لدور المدرسة، وليس بديلاً لها، مشيرة إلى أن نظام الفترات المعمول به حاليا لم يؤثر فيها، سواء كانت فترتين أو أربع فترات، طالما تحرص على الدراسة أولاً بأول من بداية العام.
ووجّهت وفاء رسالة إلى وزراة التربية بأن مناهج الثانوية العامة متضخمة، مقارنة بالفترة الزمنية المتاحة، مما يسبّب ضغطاً على كل من الطالب والمدرس. وأخيراً، كشفت عن أنها تنشد الالتحاق بكلية الطب وإكمال الدراسات العليا؛ لتصبح أستاذة جامعية، وأهدت تفوّقها إلى بلدها الثاني الكويت، وأسرتها وجميع مدرّساتها في المدرسة، وأفراد عائلتها، الذين غمروها بالدعاء والدعم.

 

الأولى في الأدبي بــ %99.29
حصة العصيمي: أحلم بالدكتوراه في الأدب الفرنسي

حصة العصيمي

أعربت الطالبة حصة خالد العصيمين الحاصلة على المركز الأول «أدبي» في الكويت بنسبة %99.29 من مدرسة الطاهرة بنت الحارث الثانوية للبنات، عن سعادتها الكبيرة بحصولها على المركز الأول. واعتبرت العصيمي أن التنظيم وترتيب أوقات الدراسة منذ بداية العام الدراسي وصولاً إلى مضاعفة الساعات الدراسية صخلال فترة الامتحانات التي وصلت إلى أكثر من 10 ساعات من المذاكرة، إضافة إلى تهيئة الأجواء المناسبة من قبل الأهل، هي المفاتيح الرئيسية للنجاح والتفوق.
وأهدت نجاحها لوالديها اللذين كانا لهما الدور الأهم بعد توفيق الله في الحصول على هذه النسبة المرتفعة.
وعن طموحها في المستقبل، أكدت العصيمي أنها تطمح لدراسة الأدب الفرنسي واستكمال الدراسات العليا والحصول على الماجستير والدكتوراه.

 

 

 

تفوقت بـــ 98.45 (علمي)
فرح يحيى: الثانوية تجربة مثيرة ومتعبة

فرح مصطفى واسرتها

قالت متفوقة القسم العلمي فرح مصطفى يحيى الحاصلة على نسبة %98.45 إن تجربة الثانوية العامة كانت مشوقة ومتعبة، وانها كانت تدرس لمدة 5 أو6 ساعات يوميا، مبينة أن مادة الفيزياء كانت الأكثر صعوبة، لذا حاولت الاستعانة بمدرسات المدرسة حتى تفهم ما صعب عليها، وأنها كانت تلجأ إلى الانترنت للدراسة والاستفادة مما فيه. وقالت إنها لجأت للدروس الخصوصية في الصف العاشر فقط، لكنها اعتمدت على نفسها في جميع المراحل، وأهدت نجاحها إلى سمو أمير البلاد ولدولة الكويت، وبلدها لبنان ولادارة مدرستها.

 

 

الثالث على الكويتيين في المعهد الديني

محمد الفيلكاوي: تفوقتُ بالمثابرة ودعاء الوالدين

محمد الفيلكاوي

محمد فهد الفيلكاوي تفوق في المعهد الديني وحاصل على المركز «الثالث» بنسبة 97.39 في المئة أكد أن التوفيق من الله ودعاء الوالدين والجهد والمثابرة في متابعة المواد الدراسية طوال العام هي العوامل الأساسية في النجاح والحصول على هذه النسبة المتقدمة.
وأهدى نجاحه لوالديه وأشقائه وإدارة المدرسة والمدرسين، كما خص بالشكر مدير المعهد والمدرسين على ما بذله من جهد لأبنائهم الطلاب، متمنياً أن يكمل دراسته في مجال الشريعة، مؤكدا أن تفوقه جاء حسب استقلال وقته بشكل مناسب والابتعاد عن أوقات الترفيه.

 

 

 

 

 

 

الخامسة على الكويتيين (أدبي) بنسبة %97.31
رهف العازمي: أسرتي دعمتني وسهرت معي في الاختبارات
أكدت رهف العازمي (الخامسة على الكويتيين للقسم الأدبي بـنسبة 97.31)، أن للأسرة دورا كبيرا في تفوقها ونجاحها، وأنهم كانوا داعمين لها منذ البداية وحتى أيام الاختبارات، حيث حرصوا على السهر معاها للدراسة ولم ينفكوا عن الدعاء لها.
وأوضحت العازمي أنها بذلت جهداً كبيراً في فترة الاختبارات، حيث خصصت وقتها للدراسة يتخللها فترات من الراحة والنوم والصلاة، مشيرة إلى أنها لم تواجه أي صعوبة في الاختبارات التي انتهت بتفوقها.
وبينت أنها تطمح لاستكمال دراستها حتى الدكتوراه، حيث تعتزم الالتحاق بكلية التربية لتتخصص في قسم التاريخ، لافتة إلى أن سر التفوق يكمن في تنظيم الوقت وبذل الجهد ودعاء الوالدين، وأهدت تفوقها إلى الكويت وأسرتها ومدرستها الرقة الثانوية للبنات.

 

حصلت على %96 (علمي) 

دانة رمَّال : اعتمدتُ على شرح معلماتي

دانة واسرتها

أكدت متفوقة القسم العلمي دانة إبراهيم رمال الحاصلة على نسبة %96 أن اغلب الاختبارات كانت متوسطة، وبعضها صعب، فمادة الفيزياء لم تخل من الإطالة، مبينة أنها اعتمدت على شرح المعلمة في فهم الدروس بالمقام الأول، ثم عملت على التفكير العميق أثناء دراستها التي كانت تستمر لمدة 5 ساعات طوال العام، وتستمر من بداية اليوم لنهايته في فترة الاختبارات. ولفتت إلى أنها تريد تحقيق حلمها في الالتحاق بكلية الطب لأن هذه المهنة انسانية، وأهدت نجاحها لأهلها الذين وفروا لها الجو الدراسي المناسب، ولمدرستها.

 

 

 

الثاني علمي بـ%99.92
مصطفى حامد: بعض المناهج تحتاج إلى تعديل

مصطفى حامد

أكد المتفوق مصطفى محمود حامد الحاصل على المركز الثاني في القسم العلمي بنسبة 99.92 في المئة، ان الاعتماد على الله ثم الاعتماد على النفس، والابتعاد عن اصدقاء السوء هما طريق النجاح، مشيراً إلى أن الاسرة والاصدقاء الصالحين هم معاول النجاح.
وبين أن بعض المناهج تحتاج الى تنقيح وتعديل، وناشد المسؤولين في الوزارة تشديد الرقابة على الغش في الامتحانات، حتى لا يتساوى الطالب المجتهد مع غيره ويضيع تعبه.
وأكد أن المدرسة كان لها دور مهم من حيث الدعم والمؤازرة والحرص على تكريم المتفوقين، مما كان له اكبر الاثر على مواصلة النجاح والتفوق.
واشار الى انه ينوى الالتحاق بكلية الطب ويكمل دراساته العليا ليصبح جراحا.

 

 

 

 

 

 

حصلت على 97.71 % (أدبي)
ماريا شكري: توقعتُ التفوق وبلغته

ماريا شكري

أكدت المتفوقة في القسم الأدبي ماريا شكري الحاصلة على المرتبة الخامسة عشرة على مستوى الكويت، بنسبة %97.71 أن النجاح والتفوق بفضل الله تعالى، ومساعدة الأهل، مشيرة إلى أن المحافظة على الدراسة الصحيحة طريق التفوق، وأنها كانت تدرس حسب طاقتها وما يتوافر لها من وقت، كما تحرص على أخذ أوقات للراحة لشحن طاقتها. ولفتت إلى أنها قد توقعت النسبة المرتفعة ونالتها، مبينة أن الإصرار على النجاح والعزيمة أساسيان لتحقيق الأهداف، مثمنة دور والديها في تأييدها طوال المراحل الدراسية.

 

 

 

 

 

الثالثة مكرر على {الأدبي} بـ%98.69
ريم عبد الخالق: العربي أصعب الاختبارات والإنكليزي أسهلها

ريم مع والدها

أعربت الطالبة الحاصلة على المركز الثالث مكرر على مستوى الكويت في القسم الأدبي ريم عبدالخالق عن سعادتها بالنجاح والتفوق باختبارات الثانوية العامة، وظهورها ضمن الطلبة الأوائل للقسم الأدبي.
وأوضحت أن والدها ووالدتها ساعداها على التفوق، وذلك عبر تشجيعهما المتواصل لها، وتهيئة المكان المناسب لدراستها، ومنحها الراحة النفسية، مع توفير كل احتياجاتها الدراسية، ما مكنها من تحقيق الهدف الذي وضعته نصب عينها، وهو التفوق، الذي تحقق بفضل الله ثم الجهد والعزيمة والإصرار.
ولفتت إلى أن أصعب الاختبارات التي واجهتها كان اختبار اللغة العربية، في حين كان اختبار اللغة الإنكليزية الأسهل، بينما بقية الاختبارات كانت متفاوتة في صعوبتها وسهولتها، معلنة عن رغبتها في دراسة الإعلام في المرحلة الجامعية، والدراسة تحديدا في جامعة القاهرة.

 

 

 

 

 

 

العاشرة على الكويتيين (أدبي) بـ 97.11 %
نورة المري: 8 ساعات للمذاكرة يومياً

نورة المري

نورة المري (العاشرة على الكويتيين للقسم الأدبي بـنسبة 97.11)، على عكس الكثير من الطلبة توقعت تفوقها بهذه النسبة، قائلة توكلت على الله وبذلت جهدي في الدراسة، ولم أواجه صعوبة في الاختبارات حيث كانت واضحة ومباشرة.
وذكرت المري انها درست من 7 إلى 8 ساعات يومياً أثناء الاختبارات، ووفرت لها اسرتها المكان الهادئ بعيداً عن الضجة التي تفقدها تركيزها، ودعاء والدتها كان الحافز والمشجع لها في هذه الفترة المهمة لمستقبلها العلمي.
وأهدت تفوقها إلى والديها ومديرة مدرسة أم العلاء الانصارية، الأستاذة صفية، مبينة أنها تطمح إلى الالتحاق بكلية التربية وبالتحديد قسم التاريخ، الذي يمثل طموحاً لها.

 

 

 

 

 

 

دانة ناصر حازت نسبة %98.69 (أدبي): طموحاتي بلا حدود وسأواصل التفوق

 

دانة مع والدها

حصلت دانة ناصر كامل مصطفى على نسبة %98.69 بالقسم الأدبي بمدرسة الإخلاص الأهلية بنات، واحتلت المرتبة الثالثة على مستوى الكويت، وأهدت تفوقها إلى والديها اللذين بذلا جهدا كبيرا في مساندتها وتشجيعها والوقوف إلى جانبها طوال أشهر الدراسة.
وقالت دانة: أشكر مدرسة الإخلاص وعلى رأسها مديرها العام م. محمد الصايغ والأستاذة الفاضلة فاطمة الصايغ، داعية الله أن يحفظ وطنها الثاني الكويت وأن يعم عليها الأمن والامان، مشيرة إلى أن طموحها لا حد له وستواصل الدراسة وإحراز التفوق والنجاح.

 

 

 

 

 

علي سلامة: نجاحي هدية لأمي وأبي

علي سلامة

قال الطالب علي أحمد سلامة إن التفوق لا يمكن أن يتحقق بمحض الصدفة، مشيرا الى انه وضع خطة منذ بداية العام الدراسي ليحصد التفوق.
علي درس العلمي في مدرسة الإخلاص الأهلية، مؤكدا ان والده ووالدته ساهما بجهد كبير اثناء دراسته، ولهما يهدي هذا النجاح.
وعن سبب تفوقه قال هو تخصيص معظم الوقت للدراسة وبعض الوقت للعب.

 

 

 

 

 

 

 

الثامنة على الكويت بـ %98.30 (أدبي)  منى طلال: بعض الاختبارات كانت غامضة

منى طلال

ذكرت المتفوقة في القسم الأدبي منى طلال الحاصلة على المرتبة الثامنة على مستوى الكويت بنسبة %98.30 أن الاختبارات هذا العام كانت مقبولة، لكنها لم تخل من الغموض في بعض الأحيان، فمن الطبيعي أن يكون في بعض الاختبارات سؤالين يصعب على الطالب حلهما، مشيرة إلى أن مادتي الجغرافيا والتاريخ شهدتا إطالة وكثرة أسئلة، كما أن بعض أسئلة الفلسفة واللغة الفرنسية كانت محيرة.

 

 

 

 

 

 

 

 

الثالثة علمي بنسبة %99.88 ندى حويدق: وسائل التواصل الاجتماعي تضيّع الوقت

أكدت المتفوقة ندى محمد حويدق الحاصلة على المركز الثالث علمي بنسبة %99.88 أنه ليس لديها حساب على الفيس بوك أو أي من وسائل التواصل الاجتماعي، محذرة في الوقت نفسه من خطورتها وتأثيرها على إضاعة الوقت دون أن يشعر مستخدموها.
وقالت إنها توقعت أن تكون ضمن العشرة الأوائل وبذلت مجهودا كبيرا

خلال العام الدراسي منذ اليوم الأول، ناصحة زملاءها بعدم اليأس والتحلي بالأمل لبلوغ غايتهم.
ونوهت بدور الأسرة والمدرسة الداعم لنجاحها، مشيرة إلى أن حبها للاستفسار والأسئلة الكثيرة دفعها إلى الدروس الخصوصية في بعض المواد للحصول على جميع المعلومات التي تريدها.
وطالبت ندى بإتاحة المزيد من الوقت بين الامتحانات ليتمكن الطلبة من المراجعة بين كل مادة ومادة، كما أشارت إلى أن كم المناهج في الثانوية العامة لا يتناسب مع الوقت المتاح خلال عام دراسي واحد.
وذكرت أنها تطمح إلى أن تصبح عالمة في مجال الطب لتكتشف المزيد من العلاجات للمرضى والمتألمين.

 

 

حمدي العازمي حاز معدل %96.98 (أدبي):
ميولي الأدبية دفعتني لإعادة الثانوية

حمدي العازمي

 

حمدي العازمي (الثالث عشر على الكويتيين للقسم الأدبي بـنسبة %96.98)، قرر أن يعيد دراسة الثانوية بعد أن تخرج في القسم العلمي منذ أكثر من عشرة أعوام، واستكمل دراسته، حيث حاز دبلوم هندسة، إلا أنه لم يجد نفسه في هذا المجال، فقرر أن يعيد الثانوية بالقسم الأدبي على أمل أن يستكمل دراسة اللغة العربية.
وقال العازمي: أنا موظف ورب أسرة، ودراستي في الفترة المسائية كانت تحدياً حقيقياً استطعت تجاوزه بنجاح بفضل تحمل زوجتي لي ودعمها لطموحي إلى جانب أهلي وأولادي، مبيناً أن الدراسة على المدى الطويل تغني عن الدراسة لفترات طويلة، بعبارة أخرى، إن الالتزام بالدراسة لمدة ساعة يومياً يسهل مهمة الطالب في أيام الاختبارات.
وأشاد بتعاون اللجان المسؤولة عن الاختبارات، حيث وفروا جميع الإمكانات والسبل لسير الامتحانات بأفضل شكل ممكن، مهدياً نجاحة إلى أسرته ووالديه.

 

اضف رد