اخر الاخبار
الرئيسية » أمور عامة » الرومي تفقَّد مشروع المطار: تسريع وتيرة الإنجاز
الرومي تفقَّد مشروع المطار: تسريع وتيرة الإنجاز

الرومي تفقَّد مشروع المطار: تسريع وتيرة الإنجاز

شدّد وزير البلدية وزير الأشغال العامة حسام الرومي على ضرورة تسريع وتيرة الإنجاز في مشروع المطار الجديد، مؤكدا التنسيق مع الشركة المنفّذة لتلافي التأخير في المشروع، وذلك قبل نهاية العام الحالي.
وأضاف الرومي خلال زيارته أمس للمشروع برفقة السفير الكويتي في تركيا غسان الزواوي: إن مصير هيئة الطرق والنقل البري معروض حاليا على مجلس الوزراء، موضحا أن إيقاف المناقصات الثلاث الذي تم مؤخرا جاء بشكل احترازي.
وأوضح أن مشروع المطار الجديد أحد المشاريع الكبرى، لكونه يحتوى على 51 بوابة للطائرات كما يسع لـ 25 مليون راكب سنويا إضافة إلى تصميمه الفريد من نوعه وفق التصنيف A.
ولفت إلى أن الزيارة جاءت لمتابعة الإنجاز على الأرض، خصوصا في ظل الاهتمام الكبير الذى توليه القيادة السياسية للمشروع ولإنجازه في أسرع وقت ممكن.
وتابع: «نعمل جاهدين مع الشركة لاختصار الفترة الزمنية قدر المستطاع، ونحن مهتمون بالانتهاء منه قبل الفترة المحددة قدر الإمكان».

مناقصتان قريباً
وذكر الرومي أن وزارة الأشغال ستطرح في القريب العاجل كلاً من مشروعي مواقف السيارات ومواقف الطائرات، ليتزامن تنفيذهما مع تنفيذ مشروع المطار نفسه.
وردّا على سؤال بشأن مصير هيئة الطرق والنقل البري قال الرومي: «الأمر مطروح أمام مجلس الوزراء وسيقرر ما يراه مناسبا في هذا الخصوص».
ولفت إلى أنه لم يقم بإلغاء المناقصات الثلاث «التي دار الجدل بشأنها مؤخرا وأن ما تم هو ايقاف الإجراءات الخاصة بالترسية لوجود بعض الأمور الفنية التي يرى أنه لا بد من الاستيضاح حول مدى موافقتها شروط الترسية والتأهيل».
ولفت إلى أن أمر المناقصات كذلك معروض حاليا على لجنة الخدمات في مجلس الوزراء للنظر والبت فيه، سواء باستمرار الترسية أو إعادة الطرح مجددا.

التأخير في البرنامج
ورد الوزير على سؤال بشأن ما إذا كان مشروع المطار به تأخير حاليا، قائلا: «حاليا يوجد تأخير في البرنامج، ولكن هناك جدولا زمنيا قُدّم من الشركة التركية وبنهاية العام الحالي ستكون نسب الإنجاز متوافقة مع البرنامج الزمني المعتمد سلفا».
وعبّر عن أمله في أن يسبق الإنجاز هذا البرنامج، حيث سيعقد «اجتماعات عدة مع الشركة التركية؛ لتسريع وتيرة الأعمال، وبتعاونها مع الوزارة يمكن إنجاز المشروع قبل الموعد المحدد لتحقيق رغبة القيادة السياسية في هذا الصدد».
وبيّن أن مدة التنفيذ وفق العقد هي نهاية أغسطس 2022، مشيرا إلى أن «عملية اختصار التنفيذ لـ 4 سنوات تمت مخاطبة الشركة بشأنه ولا تزال الوزارة في انتظار الرد، ونأمل أن يتحقق ذلك».
وذكر أن الميزانية الجديدة لكل من «الأشغال» وهيئة الطرق لا تزال معروضة في مجلس الأمة، وهناك اجتماع مقبل مع لجنة الميزانيات «تأمل الأشغال في أن يشهد التعاون المطلوب لاقرار الميزانية».

اضف رد